الاتحاد الأوروبي تزيد المساعدات ل#Nigeria، #Niger و#Cameroon مع تفاقم الأزمة الإنسانية

20150107PHT05002_originalوتقدم المفوضية الأوروبية مساعدات إنسانية إضافية للمساعدة في معالجة الوضع المتدهور في منطقة بحيرة تشاد.

اليوم (4 أغسطس) أعلنت المفوضية الأوروبية مبلغ إضافي 12.5 مليون € من المساعدات الإنسانية لدعم الشعب في نيجيريا والنيجر والكاميرون حيث يواجهون أزمة إنسانية متدهورة. والمساعدة في حالات الطوارئ إضافية اليوم تساعد السكان المعرضين للخطر في منطقة بحيرة تشاد. وسيتم توفير € 9m لدعم الشعب في نيجيريا، 2 مليون € في الكاميرون و€ 1.5m في النيجر.

ويأتي هذا التمويل الجديد عن العنف من قبل جماعة إرهابية بوكو حرام من شمال نيجيريا زعزعت استقرار بشدة منطقة بحيرة تشاد، مما أدى إلى تشريد الملايين من الناس.

"عند السفر إلى المنطقة الشهر الماضي، شاهدت محنة الناس في حوض بحيرة تشاد. شرد الملايين وعدد أولئك الذين يكافحون للعثور على الغذاء ينذر بالخطر بشكل متزايد. الوضع في نيجيريا مأساوي خصوصا. كما هو الحال دائما، والأطفال وضرب أصعب ويجب علينا التدخل بشكل عاجل لوقف معاناتهم. وسيركز هذا التمويل الإضافي الاتحاد الأوروبي على المساعدة في حالات الطوارئ، وخاصة في مجالات الأغذية والتغذية والمياه والصرف الصحي، والصحة. وقال مفوض العون الإنساني وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس ينبغي بذل كل الجهود لضمان أن المنظمات الإنسانية يمكن أن تصل بأمان أولئك الذين يحتاجون إلى مساعدة عاجلة ".

ومساعدات الاتحاد الأوروبي اليوم تأتي على رأس € 58m المخصصة سابقا للأزمة حوض بحيرة تشاد، وبذلك المساعدات الإنسانية الشاملة الاتحاد الأوروبي إلى أكثر من € 70m للمنطقة في 2016. الاتحاد الأوروبي هو الجهة المانحة إنسانية كبرى في المنطقة، وتوفير المساعدة للالمحلي، المضيف والنازحين في مختلف القطاعات المساعدات الإنسانية في السنوات الأخيرة.

الجدول - المساعدات الإنسانية إجمالي الاتحاد الأوروبي إلى السكان في حوض بحيرة تشاد وفي منطقة الساحل في 2016: € 216,200,000

نوع من المساعدة (في €)
البلد المرونة والغذاء دعم المتأثرة بالصراع السكان في حوض بحيرة تشاد المساعدة في حالات الطوارئ إضافية
بوركينا فاسو 15300000
الكاميرون 2000000 9000000 2000000
تشاد 41000000 9200000
مالي 17500000
موريتانيا 10700000
النيجر 29000000 9000000 1500000
نيجيريا 31000000 9000000
السنغال 6400000
البرامج الإقليمية غرب أفريقيا 23600000
إجمالي EUR 145500000 58200000 12500000

خلفيّة

ونيجيريا هي البلد الأشد تأثرا بالأزمة الإنسانية الإقليمية. وقد تأثرت تقديرات الأمم المتحدة بشأن 7 مليون نيجيري من جراء النزاع في شمال شرق البلاد وحدها - بما في ذلك أكثر 2 مليون نازح الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة. بالفعل المجتمعات المضيفة الضعيفة هي أيضا تتأثر بعمق، كما هو السكان المحليين في نيجيريا، وذلك على نحو متزايد.

تستضيف منطقة الشمال الأقصى من الكاميرون حاليا 65,100 اللاجئين النيجيري و191، 600 الأشخاص، 158,500 منهم فروا من الهجمات التي شنتها جماعة بوكو حرام المشردين داخليا. وفي الوقت نفسه، فإن العنف قد أجبر بعض الناس 167,000 من منازلهم في النيجر، التي تستضيف أيضا 82,000 اللاجئين النيجيري.

في نفس الوقت، وتقدر بعض 4.4 مليون نيجيري أن انعدام الأمن الغذائي الشديد في الشمال الشرقي من البلاد. وذكر أن عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد أن تكون مثيرة للقلق بشكل خاص تقدر -على الأقل 244,000 أن تتأثر في ولاية بورنو وحدها. وكالات الاغاثة التقارير أن واحدا من كل خمسة أطفال قد يموت إذا لم تقدم مع العلاج المنقذ للحياة عاجلة.

في نيجيريا على وجه التحديد، والمفوضية الأوروبية تم توسيع نطاق مساعداتها بشكل مستمر لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة. مساعدات الاتحاد الأوروبي الإنسانية إلى نيجيريا منذ 2014 تبلغ 73 مليون €.

في حين أن الاحتياجات هائلة، وتقديم المساعدة الإنسانية في نيجيريا والمنطقة ككل لا تزال صعبة كما يدل على ذلك هجوم ضد المستجيبين الإنسانية في شمال شرق نيجيريا في الأسبوع الماضي فقط.

المزيد من المعلومات

الكاميرون النشرة

النيجر النشرة

نيجيريا النشرة

الاتحاد الأوروبي تزيد المساعدات الإنسانية لضحايا بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد أفريقيا

التعليقات

تعليقات الفيسبوك

العلامات: , , , , , , , , , ,

اختر الفئة: صفحة فرونت بيج, تطوير البلدان, التطوير , المفوضية الاوروبية, مساعدة إنسانية, التمويل الإنساني, نيجيريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *