اتصل بنا للحصول على مزيد من المعلومات

استثمار

أفضل 10 أسهم شعبية في بلجيكا

SHARE:

تم النشر

on


كشف بحث جديد عن الأسهم الأكثر شعبية في بلجيكا، مع ظهور شركة Tesla في المقدمة، بناءً على عمليات البحث الشهرية على Google. وتحتل Nvidia المركز الثاني في القائمة، وتأتي NIO في المركز الثالث.

الدراسة التي أجرتها Journo Research بمساعدة مجموعة التكنولوجيا المالية العالمية Plus500، قام بتحليل بيانات بحث Google لآخر 12 شهرًا لـ 300 شركة لمعرفة الشركات التي حصلت على أكبر عدد من متوسط ​​عمليات البحث الشهرية.

وجدت ذلك تسلا هو السهم الأكثر شعبية في بلجيكا، بمتوسط ​​82,025 عملية بحث شهرية خلال العام الماضي.

NVIDIA وتحتل المرتبة الثانية، حيث تم تسجيل 69,658 متوسط ​​عمليات بحث شهرية خلال العام الماضي.

الثالث في القائمة NIO، والتي يبلغ متوسطها 44,850 عملية بحث شهرية.

المركز الرابع في القائمة في بلجيكا هو مایکروسافت، والذي يأتي بمتوسط ​​30,575 عملية بحث شهرية.

تقريب المراكز الخمسة الأولى هو AMC، والتي تشهد متوسط ​​28,792 عملية بحث شهرية عن مخزونها في بلجيكا.

الإعلانات

عند النظر إلى عمليات البحث في أوروبا بشكل عام، تتصدر Tesla بمتوسط ​​1,737,104 عملية بحث شهريًا، تليها Nvidia بـ 1,042,002 عملية بحث وAMC بـ 661,488.

 

العشرة الأوائل الأسهم الأكثر شعبية في بلجيكا
مرتبةالكمية المتوفرةمتوسط ​​عمليات البحث الشهرية
1تسلا82,025
2NVIDIA69,658
3NIO44,850
4مایکروسافت30,575
5AMC28,792
6قابس الطاقة26,033
7Palantir25,725
8تفاح25,550
9مييتااا22,404
10Alphabet22,048
المصدر: مخطط الكلمات الرئيسية من جوجل

تم أخذ بيانات متوسط ​​حجم البحث الشهري من Google Keyword Planner بناءً على عمليات البحث على مدار 12 شهرًا بين مايو 2023 وأبريل 2024 للكشف عن التصنيفات.

تم تحليل الأسهم بناءً على عمليات البحث عن:

[اسم الشركة] + "المخزون"

[رمز المخزون] + "المخزون"

تم حساب حجم البحث المدمج لكل مصطلحات البحث الخاصة بكل سهم، ثم تم استخدامه لتصنيف الأسهم من أعلى متوسط ​​عمليات البحث الشهرية إلى الأدنى.

تم تحديد مصادر الشركات بناءً على أهم عمليات البحث العالمية التي تتضمن كلمة "مخزون".

حصة هذه المادة:

ينشر برنامج EU Reporter مقالات من مجموعة متنوعة من المصادر الخارجية التي تعبر عن مجموعة واسعة من وجهات النظر. المواقف التي تم اتخاذها في هذه المقالات ليست بالضرورة مواقف EU Reporter.

وصــل حديــثاً